وانتصرت الإرادة الطلابية (بيان)

من جديد يقول طلاب كلية الطب كلمتهم ويجددون الثقة في الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا في انتخابات تمثيل الطلاب التي جرت يوم الثلاثاء 15/05/2018 حيث جددت الجماهير الطلابية ثقتها في الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا وأبانت عن تمسكها بخياره النقابي وخطه النضالي القائم على الصمود والتضحية والمواصلة في مسار النضال مهما كانت التضحيات والمصاعب، وهو ماتجسد في حصول لائحة الاتحاد بالكلية على 376 صوتا أي أكثر من 60% من مجموع الأصوات.

يأتي هذا في الوقت الذي لاتزال فيه الإدارة تنتهج أ ساليبها المعروفة تفردا بالقرار وإقصاء لكافة الشركاء، فكان أن نظمت الانتخابات في كلية الطب دون باقي وحدات الجامعة في استثناء غريب المبتغى مخالف للنصوص القانونية ومجاف للمصلحة الطلابية , زد على ذلك اختيارها تعسفا لموعد على أبواب الامتحانات النهائية .. و رغم هذا كله فإن الجماهير الطلابية كانت على موعد مع الحدث واختارت الانحياز للمصلحة الطلابية ومن ينافح عنها بعيدا عن الخطابات الدعائية التي استنفدت صلاحيتها في تأطير الساحة الطلابية…

إ ننا في الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا وتوضيحا للرأي العام الطلابي والوطني نسجل النقاط التالية:

1- شكرنا لكافة مناضلينا الاوفياء وللجموع الطلابية على تمسكها بنهج الاتحاد وتبنيها لخياراته وانحيازها لخطه النقابي.

2- أن هذه الثقة التي منحتنا الجماهير الطلابية تشكل مصدر فخر واعتزاز و منبع ثقة وحافزا لنا على المواصلة في درب النضال والذود عن المكتسبات الطلابية والانتصار للقضايا الطلابية والدفاع عنها بكل قوة مهما كانت التضحيات.

3- نجدد تأكيدنا على إجراء انتخابات تمثيل الطلاب في بقية المؤسسات الجامعية وفي مجلس إدارة الجامعة ومجلسها التربوي والعلمي وعدم ترك المقعد الطلابي شاغرا.

4- نجدد رفضنا للمسارات الأحادية التي تصر الإدارة على تبنيها في إدارة الشأن الطلابي ونؤكد على ضرورة انتهاج مقاربة تشاركية في إدارة العملية الإدارية والتربوية ذات الصلة بالطلاب.

عن المكتب التنفيذي
الأمين العام: حبيب الله ولد اكاه
نواكشوط بتاريخ 18/05/2018

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *