افتتاح المؤتمر العام التاسع

نظم الإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا مساء اليوم الأربعاء 18-07-2018 حفل افتتاح مؤتمره العام التاسع بمباني المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية تحت شعار « نضال مستمر ..تعليم متطور »، شهد الحفل حضور من الشخصيات الطلابية والوطنية ، كما شمل الحضور ممثلين عن النقابات الطلابية في كل من المغرب ممثلا بمسؤول العلاقات الخارجية بالاتحاد الوطني لطلبة المغرب محمد قنجاع وتونس ممثلا بالأمين العام للاتحاد العام التونسي للطلبة نجم الدين الفالحي، و أعضاء مؤسسين للاتحاد و أمناء عامون س

ابقون للإتحاد الوطني بالإضافة لجمهور غفير من مناضلي ومناضلات الإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا.

و في كلمته الافتتاحية للحفل شكر رئيس اللجنة التحضيرية المختار ولد أحمد سالم طواقم اللجان المشرفة مثنيا على جهودها وإخلاصها وتفانيها المعهود خدمة للاتحاد الوطني ومشروعه النضالي، مشيدا بأهمية اللحظة في تقويم الأداء ورسم ملامح المستقبل لأكبر النقابات الطلابية الوطنية.

الأمين العام للإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا حبيب الله ولد اكاه أكد في كلمته على أن تنظيم هذا المؤتمر يأتي احتراما لنصوص الاتحاد ومواثيقه وتكريسا لمؤسسيته الرائدة، في الوقت الذي تتراجع فيه الوزارة عن دمقرطة التعليم العالي وتعتمد سياسة ممنهجة في التضييق على الحريات النقابية والطلابية داخل الفضاء الجامعي

كما شدد الأمين العام على ضرورة إصلاح منظومة التعليم العالي الهشة وتلبية المطالب الطلابية العادلة بدل التضييق على الطلاب والتصامم عن مطالبهم وهو أمر أثبت مناضلوا الإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا في أكثر من موقف رفضهم القاطع له، داعيا جميع النخب الوطنية للمساهمة في إصلاح التعليم العالي كوسيلة لصناعة النخبة و جيل المستقبل، وأن الإتحاد الوطني باسط يده لكل ما من شأنه الرفع من قيمة التعليم و تحقيق مطالب الطلاب.

ضيوف الإتحاد الوطني من الخارج في مؤتمره التاسع أثنو في مداخلاتهم على تجربة الإتحاد الوطني النضالية والمؤسسية الرائدة و عبر عن اعتزازهم بحضور فعاليات المؤتمر.

المجلس الطلابي يناقش تقرير أداء المكتب التنفيذي

عقد المجلس الطلابي للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا اليوم الثلثاء 10يو

ليو 2018 دورته العادية الختامية، وقد ناقش المجلس خلال دورته تقرير الأداء السنوي للعام الجامعي 2017-2018 الذي قدمه المكتب التنفيذي ممثلا في الأمين العام « حبيب الله اكاه »، وقد ناقش أعضاء المجلس التقرير مبدين ملاحظاتهم عليه قبل أن يقدموا توصياتهم النهائية.

كما قام المجلس بنقاش تقييمي لعمله خلال السنة الجامعية الحالية تم بعده تقديم توصيات مهمة من أجل مواصلة تطوير عمل المجلس الطلابي والمكتب التنفيذي.

انطلاق الأعمال التحضيرة للمؤتمر العام التاسع

انطلقت أعمال اللجنة التحضيرية للمؤتمر العام التاسع للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا برئاسة الأمين العام المساعد المختار ولد أحمد سالم، وذلك بعد مصادقة المكتب التنفيذي في اجتماعه الأخير على خطة العمل المقدمة من طرفها، والتي تتضمن تاريخ ومكان المؤتمر، إضافة لتشكلة اللجان الفرعية المختلفة سعيا منها إلى إخراج المؤتمر في أبهى حلله.

ومن المقرر أن تجري أعمال المؤتمر العام التاسع يومي 18-19 يوليو 2018 تحت شعار: نضال مستمر..تعليم متطور، ويأتي هذا المؤتمر تتجويجا للانتخابات الداخلية التاسعة التي جرت في كافة مؤسسات التعليم العالي الوطني اختار خلالها الطلاب المناديب الذين سيمثلونهم في المؤتمر العام التاسع، وذلك سعيا من الاتحاد الوطني في الحفاظ على مؤسسيته التي امتدت طوال الثماني عشرة عاما الماضية.

نظم قسم الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية اليوم الجمعة 08 مايو 2018 في المقر المركزي إفطارا على شرف طلاب الكلية المتفوقين في السداسيات الفردية.

ويأتي هذا الإفطار ضمن فعاليات حفل تكريم المتفوقين الذي ينظمه القسم سنويا، كما أشار رئيس القسم المناضل: محمذن مولود همر فال في كلمته أمام الحضور.

الأمين العام المساعد للاتحاد الوطني المختار أحمد سالم ركز في كلمته على أهمية هذا الحفل الذي يأتي تتويجا لجهود الطلاب المتفوقين بعد أن واصلوا الليل بالنهار من أجل التفوق والتميز الدراسي.

كما شكر رئيس اللجنة التحضيرية سيدأحمد يوسف المناضلين والمناضلات الذي حرصوا على بذل الغالي والنفيس من أجل انجاح هذا الحفل.

الجبهة الطلابية: أوقفوا الاستهتار بحقوق الطلاب!!.

يبدو أن قدر طلاب التعليم العالي الموريتانيين أن تستمر معاناتهم وتتفاقم سواء في الداخل أو في الخارج، فبعد الهزال الكبير الذي ضرب منظومة الخدمات الجامعية سواء بتقليص أعداد باصات النقل خاصة في ظل ظرفية الامتحانات وأجواء الصيام، أو بضعف الخدمات المقدمة في المطعم الجامعي، أو بتأخير صرف منح النزر اليسير الممنوح من الطلاب، هاهي المعاناة تنتقل مرة أخرى إلى الطلاب الموريتانيين في الخارج. أكمل القراءة « الجبهة الطلابية: أوقفوا الاستهتار بحقوق الطلاب!!. »

المعهد العالي:وقفة احتجاجية رفضا لتلاعب الإدارة بالمنح

نظم قسم الاتحاد الوطني الوطني لطلبة موريتانيا بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية اليوم الخميس 31 مايو 2018 بالمعهد العالي وقفة احتجاجية رفضا لتلاعب الادارة بالمنح، وشارك في الوقفة جمع غفير من طلاب المعهد ، وقد رفع المشاركون في الوقفة شعارات رافضة لتصامم الادارة عن المطالب الطلابية ومطالبة بوقف التلاعب بالمنحة.
رئيس القسم هدو ولد الداه في كلمته في الوقفة أكد على الرفض البات لتصامم الادارة عن المطالب الطلابية وتماديها في مسلسل التلاعب بالمنح، واصفا ما قامت به الادارة من تلاعب بمحاضر تسليم المنحة وتزوير توقيعات الطلاب بالتطور الخطير وغير مسبوق مؤكدا على حتمية التراجع عنها وإعادة المنح لأصحابها والاعتذار لهم لما يترتب على هذه العملية من ضرب لسمعة ومكانة المنعهد العالي كأول مؤسسة للتعليم العالي في موريتانيا.
مؤكدا أيضا على حتمية صرف منح الطلاب المستفيدين هذه السنة عبر محاضر اللجنة الوطنية للمنح، ومنح الاشهر الثالثة المتأخرة من بداية السنة وصرف المساعدة الاجتماعية وتعويض بحوث التخرج المتأخر من السنة الماضية فورا وصرف منح طلاب ماستر.
كما أكد على النضال متواصل حتى تتراجع الادارة عن سياسة اللامبالات والتهرب من المسؤولية والتي قادت المعهد إلى الحالة المزرية والانهيار الذي يعيشه على الصعيدين الأكاديمي والخدمي، محملا إياها تبعات ما تقوم به من تلاعب واستخفاف بالطلاب وحقوقهم ،
وفي ختام كلمته شكر المناضلين على حضورهم القوي للوقفة رغم العطلة ورمضان مما يبرهن من جديد أن نضال الاتحاد الوطني مستمر حتى انتزاع الحقوق سواء كانت عطلة أو غير عطلة.

إدارة المعهد العالي تمنع صرف منح الطلاب(بيان)

تشهد منح طلاب المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية مسلسلا من التلاعب غير مسبوق بدء بالتأخر غير المبرر في تسليم منح الأشهر الاخيرة من العام المنصرم، مرورا بتمنع الادارة حتى الآن عن صرف منح الطلاب المستفيدين هذه السنة عبر محاضر اللجنة الوطنية للمنح، وقد مر على انتهاء امتحاناتهم قرابة الشهر، وكذا عدم صرف المساعدة الاجتماعية، وتعويض بحوث التخرج المتأخر من السنة الماضية وإقصاء عدد كبير من الطلاب من المنحة دون مبرر و تأخر منح طلاب ماستر حتى الآن.

إلا أن الأخطر في كل هذا هو التلاعب بمحاضر استلام المنح والتوقيع على تسليم المنح للطلاب دون أن يستلمها أصحابها وهو مارصدنا منه حالاته متكررة تم توثيقها، ولم تقدم الإدارة من الحلول للمشكل سوى الوعود العرقوبية والمماطلة لتضيع بذلك حقوق الطلاب في عملية التلاعب الخطيرة من نوعها هذه.
إننا في قسم الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا وأمام هذه الخروقات والتلاعب التي شابت محاضر استلام المنح هذا العام نؤكد على مايلي:
1- نحمل إدارة المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية مسؤولية التلاعب بمحاضر استلام المنح ووجود حالات متكررة لم يستلم أصحابها منحهم بينما تم التوقيع في المحاضر على استلامهم لها، وهو مايعد تلاعبا خطيرا وسابقا من نوعه بحقوق الطلاب.
2- إعادة الحقوق لأصحابها من الطلاب وتقديم الاعتذار لهم، بالنظر لما يترتب على عملية التلاعب هذه من ضرب لمصداقية تسيير أقدم مؤسسة للتعليم العالي في البلاد.
3- نفرض الصرف الفوري لمنح الطلاب المتأخرة وكذا صرف المساعدة الاجتماعية وتعويضات بحوث التخرج المتأخرة منذ العام الماضي، وصرف منح طلاب الماستر.
4- ندعوا الجماهير الطلابية بالمعهد العالي للمشاركة بقوة في وقفة احتجاجية بمباني المعهد يوم الخميس 31 مايو 2018 رفضا للتلاعب بمنح الطلاب والاستهتار بحقوقهم.
عن القسم
الرئيس: هدو ولد الداه
نواكشوط بتاريخ 29/05/2018

وانتصرت الإرادة الطلابية (بيان)

من جديد يقول طلاب كلية الطب كلمتهم ويجددون الثقة في الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا في انتخابات تمثيل الطلاب التي جرت يوم الثلاثاء 15/05/2018 حيث جددت الجماهير الطلابية ثقتها في الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا وأبانت عن تمسكها بخياره النقابي وخطه النضالي القائم على الصمود والتضحية والمواصلة في مسار النضال مهما كانت التضحيات والمصاعب، وهو ماتجسد في حصول لائحة الاتحاد بالكلية على 376 صوتا أي أكثر من 60% من مجموع الأصوات.

يأتي هذا في الوقت الذي لاتزال فيه الإدارة تنتهج أ ساليبها المعروفة تفردا بالقرار وإقصاء لكافة الشركاء، فكان أن نظمت الانتخابات في كلية الطب دون باقي وحدات الجامعة في استثناء غريب المبتغى مخالف للنصوص القانونية ومجاف للمصلحة الطلابية , زد على ذلك اختيارها تعسفا لموعد على أبواب الامتحانات النهائية .. و رغم هذا كله فإن الجماهير الطلابية كانت على موعد مع الحدث واختارت الانحياز للمصلحة الطلابية ومن ينافح عنها بعيدا عن الخطابات الدعائية التي استنفدت صلاحيتها في تأطير الساحة الطلابية…

إ ننا في الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا وتوضيحا للرأي العام الطلابي والوطني نسجل النقاط التالية:

1- شكرنا لكافة مناضلينا الاوفياء وللجموع الطلابية على تمسكها بنهج الاتحاد وتبنيها لخياراته وانحيازها لخطه النقابي.

2- أن هذه الثقة التي منحتنا الجماهير الطلابية تشكل مصدر فخر واعتزاز و منبع ثقة وحافزا لنا على المواصلة في درب النضال والذود عن المكتسبات الطلابية والانتصار للقضايا الطلابية والدفاع عنها بكل قوة مهما كانت التضحيات.

3- نجدد تأكيدنا على إجراء انتخابات تمثيل الطلاب في بقية المؤسسات الجامعية وفي مجلس إدارة الجامعة ومجلسها التربوي والعلمي وعدم ترك المقعد الطلابي شاغرا.

4- نجدد رفضنا للمسارات الأحادية التي تصر الإدارة على تبنيها في إدارة الشأن الطلابي ونؤكد على ضرورة انتهاج مقاربة تشاركية في إدارة العملية الإدارية والتربوية ذات الصلة بالطلاب.

عن المكتب التنفيذي
الأمين العام: حبيب الله ولد اكاه
نواكشوط بتاريخ 18/05/2018

الجبهة الطلابية: بيان حول انتخابات كلية الطب

تفاجأنا في الجبهة الطلابية للدفاع عن الحقوق والمكتسبات بالإعلان الصادر عن عمادة كلية الطب و المتضمن إجراء الانتخابات الطلابية حصرا على مستوى الكلية يوم الثلاثاء 15 مايو الجاري وعلى الرغم من أن تنظيم الانتخابات الطلابية ظل مطلبا ثابتا عندنا باعتبارها استحقاقا مؤسسيا تم تأجيله تعسفا بقرار أحادي من طرف الإدارة للسنة الثانية على التوالي مما نجم عنه تعطيل المصالح الطلابية المرتبطة بالتمثيل في مجالس الكليات ومجلس ادارة الجامعة، إلا أن الإعلان وبهذه الطريقة المفاجئة من جانب واحد ودون الحد الأدنى من التشاور المطلوب مع النقابات الطلابية المعنية أولا وأخيرا بملف الانتخابات لما له من حساسية وارتباط وثيق بهموم ومشاكل الطلاب يؤكد مضي الإدارة في نهجها القائم على تسقيف الحريات الجامعية ومسعاها الانتقاصي من القيمة المضمونية لحدث طلابي هو الأهم في الجامعة وحظي عبر كل محطاته بزخم تفاعلي كبير يبدو وأنه لم يعد يروق للجهات الإدارية الجامعة بل و ضاقت به ذرعا فاختارت السير ضدا على المصلحة الطلابية على هذ النحو….
إننا في الجبهة الطلابية للدفاع عن الحقوق والمكتسبات وتوضيحا للرأي العام الطلابي والوطني نسجل النقاط التالية:
1- أن الانتخابات الطلابية مكسب ديمقراطي طلابي أصيل يجب أن ينتظم وفق الصيغ المرسمة قانونيا وعرفيا
2- نفرض التراجع الفوري عن السياسات الرامية الانتقاص من الحريات الجامعية.
3- تشبثنا بخيارتنا ومبادئنا المؤسسة على النضال الجاد والذود عن المكتسبات الطلابية العاجلة
4- سنبقى أوفياء للجمهور الطلابي في الدفاع عن الحقوق الطلابية والتشبث بالقيم النضالية الصادقة وأن مسيرتنا النضالية مستمرة ولن تتوقف حتى تحقق أهدافها في جولات نضالية قادمة ستتكشف معالمها في الوقت المناسب.

الجبهة الطلابية للدفاع عن الحقوق والمكتسبات
الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا
اتحاد الطلبة الوطنيين
الاتحاد المستقل للطلبة الموريتانيين
الاتحاد الحر للطلاب الموريتانيين
اتحاد الوفاء الطلابي
نواكشوط بتاريخ 11/05/2018